نمط الحياة الإسلامي

تقع الفنون والثقافة الإسلامية، والأزياء المحتشمة، والسياحة العائلية ضمن نطاق نمط الحياة الإسلامي الذي يعد الركيزة الاقتصادية الثالثة لاستراتيجية المركز.

ويقدّر تقرير واقع الاقتصاد الإسلامي العالمي 2018/2019 بأن المسلمين حول العالم أنفقوا نحو 656 مليار دولار على الوسائل الإعلامية والترفيهية الحلال والأزياء المحتشمة والسياحة العائلية في عام 2017، مع توقعات بأن ترتفع هذه القيمة إلى 923 مليار دولار بحلول العام 2023.

ويحظى قطاع نمط الحياة الإسلامي بإمكانات واعدة وهائلة للنمو والتطور وهو بحاجة إلى قيادة موحدة. وقد أدّت إمارة دبي دوراً عالمياً بارزاً في الحفاظ على الفنون الإسلامية الأصيلة والتراث الإسلامي والترويج للفعاليات الثقافية الإسلامية وتشجيع الابتكار في هذا المجال.

وقد أصبح قطاع السياحة العالمي يدرك حجم الفرص المتاحة في سوق السياحة العائلية، وخاصة السياحة الإسلامية. وتعد دبي اليوم من أكثر الوجهات السياحية العالمية الجذابة للعائلات نظراً إلى منشآتها المتطورة وخدماتها والتنوع الكبير لوجهاتها.

ووفقاً لاستراتيجية مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، يسهم المركز في تنويع القطاع السياحي في الإمارة بالتعاون مع أهم الأطراف المعنية وذلك لتعزيز مكانة دبي بصفتها وجهة سياحية عائلية عالمية ونشر الوعي حول أهمية السياحة العائلية.

مبادرات متصلة